سياحة خارجية

علاج الوخز بالإبر من منتجع سانت ريجيس المالديف فومولي

جلستين علاجيتين في المركز المتخصص بعلاج الوخز بالإبر

عين دبي – وجهات خارجية

أعلن منتجع سانت ريجيس المالديف فومولي، عن إضافة جلسات علاج طبيعي جديدة باستخدام الوخز بالإبر.أضاف منتجع سانت ريجيس المالديف فومولي، جلستين علاجيتين في المركز المتخصص بعلاج الوخز بالإبر، وذلك لزيادة الاختيارات المتاحة للضيوف عند زيارة المنتجع.

منتجع سانت ريجيس المالديف فومولي
منتجع سانت ريجيس المالديف فومولي

جاءت إضافة الجلستين من قبل الدكتور فيشنو راج، أخصائي الوخز بالإبر في المنتجع، وهو من أبرز أطباء العلاج الطبيعي وأحد كبار المستشارين الخبراء في برامج الصحة.
وصمم الدكتور راج جلستي العلاج الأولى جلسة التخلص من التوتر والثانية الحد من الألم بالاعتماد على الطب الصيني القديم لمساعدة نزلاء المنتجع في التغلب على مجموعة متنوعة من المضاعفات الصحية، وذلك وفقاً لفلسفته في العلاج القائمة على مفهوم الشفاء دون دواء.
هذا وتبدأ جميع جلسات الوخز بالإبر مع جلسة استشارة شخصية مع الدكتور راج، تشمل 90 دقيقة من العلاج المبدئي، وبعد الجلسة الأولى تصبح مدة باقي جلسات العلاج 60 دقيقة.
صممت جلسة التخلص من التوتر لتوفير علاج مخصص للحد من الإجهاد والتوتر وتهدئة الروح والقوة الحيوية التي تشكل جزءاً أساسياً من كل شيء حي، وتعزيز القدرة على التأقلم في بيئة مرهقة، وتستمر الجلسة من 3 إلى 5 أيام.
في حين صمم علاج الحد من الألم للتخفيف من حدة الألم في مناطق محددة من الجسم، ويتطلب هذا العلاج عدة جلسات تتراوح من 3 إلى 5 أيام، وهي مفيدة للمرضى الذين يبحثون عن علاج لتخفيف آلام العضلات والاسترخاء.
تبدأ رحلة العلاج مع المرضى قبل موعدهم الأول، إذ يطلب من المريض توفير بعض المعلومات والتفاصيل حول تاريخه الصحي، وذلك يشمل أي مخاوف صحية وأنواع الحميات الغذائية المتبعة وكيفية النوم ومستوى التوتر والعادات اليومية.
ثم سيقوم أخصائي الوخز بالإبر بفحص مظهر المريض العام بعناية، بالتركيز على الملامح ونبرة الصوت ولون البشرة واللسان.
وفي مرحلة علاج الوخز بالإبر، يتم تطبيق من 6 إلى 20 إبرة رفيعة بسمك الشعرة على نقاط محددة من جسم المريض من أجل استعادة الطاقة والحيوية وتحقيق التوازن الفعال وتنشيط القدرة على الشفاء والمساعدة على الاسترخاء.
كما يمكن استخدام تكتيكات إضافية خلال جلسات العلاج، من بينها الكي واستخدام العصي الساخنة والحجامة لتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
يذكر أن الطب الصيني التقليدي وتحديداً علاج الوخز بالإبر نشأ منذ آلاف السنين ويقال إنه يؤثر على الجهاز العصبي المستقل ويطلق مواد كيميائية تعمل على تنظيم تدفق الدم والضغط، وتساعد على الحد من الالتهابات، وتهدئة الدماغ، وتضفي شعوراً بالاسترخاء لأعضاء الجسم وتفرز الإندورفين المادة الكيميائية الطبيعية التي تساعد على تخفيف الألم.


أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

مقالات قد تعجبك

زر الذهاب إلى الأعلى