الوجهاتسينما

فيلم ديزني THE NUTCRACKER AND THE FOUR REALMS

يعرض في 1 نوفمبر 2018

عين دبي – سينما

تعرض صالات السينما في كلٍ من الإمارات والبحرين والكويت وعُمان ومصر، فيلم ديزني THE NUTCRACKER AND THE FOUR REALMS، وذلك في 1 نوفمبر 2018.يصطحب فيلم ديزني الجديد The Nutcracker and The Four Realms ، كلارا في مغامرة شيقة، تطغى عليها السحر والفئران، وجنيّة السكر.

فيلم ديزني THE NUTCRACKER AND THE FOUR REALMS
فيلم ديزني THE NUTCRACKER AND THE FOUR REALMS

هذا وتحتاج كلارا الصغيرة إلى مفتاح سحري، لتفتح صندوقاً يحتوي على هدية لا تُقدر بمال.
ويقودها خيط ذهبي إلى مفتاحها المنشود، لكنه سرعان ما يختفي في عالم موازٍ غامض وغريب.
في هذا العالم، تلتقي بجندي اسمه فيليب، ومجموعة من الفئران والأوصياء على العرش الذين يحكمون العوالم الثلاثة.
وعلى كلارا وفيليب الآن الدخول إلى العالم الرابع لاسترداد المفتاح واستعادة الوئام في هذه الأرض المضطربة.
معلومات حول الفيلم:
أرض الحلوى
• بصفتها الوصية على عرش أرض الحلوى، تمّ تصميم مظهر جنّية السكر (أداء كيرا نايتلي) ليبدو لذيذاً مثل العالم الذي تشرف عليه
• ثوبها بلون بلورات السكر وهو مستوحى من سكاكر المِلَبِّس
• شعرها مزيج من اللونين الوردي الفاتح والأرجواني الفاتح، وهو مصمّم ليبدو مثل غزل البنات، حتى أنها في لقطة من الفيلم تمد يدها إلى رأسها لتأخذ قطعة من تصفيفة غزل البنات وتستمتع بحلوى لذيذة أثناء تنقلاتها
ملك الفئران
• أراد صنّاع الفيلم تصميم فأر شرير ضخم يثير الخوف بدون أن يثير الضحك – فلجأوا إلى المؤثّرات البصرية ونمط غير متوقّع للحركة
• ملك الفئران مصمّم كلياً بالرسوم المنفّذة بالكمبيوتر، ويتكوّن من ٦٠ ألف فأر، وتنتشر هذه الفئران في جميع أنحاء جسده بينما يتحرّك
• ملك الفئران مصطلح حقيقي يصف مجموعة من الجرذان التي تعيش بالقرب من بعضها البعض بحيث تتشابك ذيولها وتتلاحم أجسادها في الطين لتظهر ككائن واحد عملاق
• تعكس هذه النسخة من ملك الفئران أسلوبه الحالي: رقصة جوكين، التي تتضمّن الانزلاق والدوران بالارتكاز على أصابع القدم. والمحصّلة النهائية هي شعور بحركة موجية بينما يتحرّك الجرذ العملاق المنفّذ بالكمبيوتر عبر الشاشة
جذور جينجر
• ماثر جينجر (أداء هيلين ميرين) مستوحاة من شخصية في الباليه من أرض الحلوى
• تمّ نفي ماثر جينجر من باقي العوالم وتمّ التخلّي عن أرضها، فشهدت فوضى عارمة
• خضع جيش من الفئران إلى أوامر ماثر جينجر، التي تعتبر طاغية شريرة تريد أن تحكُم جميع العوالم
• ترتدي الشخصية شعراً مستعاراً برتقالي اللون، بشرتها مشقّقة وترتدي بلوزة ممزقة وبنطلون – كل ذلك مصمّم بحيث يضفي عليها لمسة من مظهر القراصنة
• أخذ صنّاع الفيلم فكرة التنورة العملاقة إلى آفاق جديدة، حيث قدّموا الشخصية كعملاقة مخيفة تنورتها كخيمة سيرك
• بدلاً من خروج أطفال يرقصون من تنورة ماثر جينجر، ظهرت شخصيات تشبه المهرجين متبقية من أرض التسالي السابقة، والتي أزال الأوصياء على العرش الآخرون اسمها عند نفي ماثر جينجر
دقات الساعة
• على مدار القصة تكون فكرة الوقت بارزة، وهناك عدد من الساعات في ورشة عمل دروسيلماير، وقد تطلّبت الساعة الكريستال الكبيرة التي يملكها الكثير من الوقت وتغيير شكلها عدة مرات حتى ظهرت في صورتها النهائية
• تتضمّن الساعة أجزاءً صغيرة متحرّكة وتمثالين مصغّرين دوّارَين على شرفة الساعة بطول ٤ سنتيمترات يصوّران كلارا وجنيّة السكر
• تمت طباعة الكثير من هذه الأجزاء بالتقنية ثلاثية الأبعاد وتمّ قصّها من خلال التحكّم الرقمي بالكمبيوتر، كما أنّ هناك آليات مخصّصة للساعة تعمل بكامل وظائفها
خلع الشعر المستعار
• بينما ارتدت معظم الشخصيات في فيلم The Nutcracker and the Four Realms شعوراً مستعارة ذات طابع تاريخي، إلا أن ماكينزي فوي، التي تؤدي دور كلارا في الفيلم تستخدم خصلات شعرها الحقيقي على مدار الفيلم
• بما أن كلارا تفضّل أنشطة الصبيان، فأسلوبها بسيط، إلا أنّه يصبح أكثر تعقيداً إلى حدٍ ما في المهرجان الذي يستضيفه الأوصياء على العرش على شرف كلارا


أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

مقالات قد تعجبك

زر الذهاب إلى الأعلى