أبوظبي

منتدى القيادات النسائية في الرياضة والصحة

في نادي أبوظبي للسيدات

عين أبوظبي – فعاليات

استضاف نادي أبوظبي للسيدات، فعاليات النسخة الأولى من منتدى القيادات النسائية في الرياضة والصحة.أُقيمت فعاليات النسخة الأولى من منتدى القيادات النسائية في الرياضة والصحة هذا الأسبوع، في نادي أبوظبي للسيدات، حيث جسد المنتدى منصة هدفت إلى تمكين المرأة في مجالات الصحة والتعليم والرياضة، وتحفيز حوار بناء يتناول أبرز التحديات والتوجهات والحلول في المجتمع المحلي بدولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن العمل على إحداث أثر إيجابي للمضي قدماً في مسيرة تمكين المرأة.

منتدى القيادات النسائية في الرياضة والصحة
منتدى القيادات النسائية في الرياضة والصحة

هذا وأُقيمت الفعالية بالشراكة مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية وبتنظيم من شركة إنتراكت، وسعى المنتدى بشكل أساسي إلى دعم المواهب النسائية والشركات ذات القيادة النسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وحضر الفعالية ما يقارب 90 من الخبيرات والعاملات ضمن العديد من القطاعات المهنية ذات الصلة، بما فيهنّ عدد من الشخصيات الرياضية النسائية البارزة من دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأخرى.
وكان من بين أبرز المتحدثات خلال المنتدى الدكتورة أمنيات الهاجري، مديرة إدارة الصحة العامة في دائرة الصحة أبوظبي وعضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والتي قدمت مجموعة من أهم الأبحاث والنتائج الحديثة المتعلقة بالدوافع ورؤى العائلات والتحديات في دولة الإمارات.
كما قدمت د. أمنيات بيانات وافية حول مدى انخراط المرأة في دولة الإمارات ضمن الرياضات والأنشطة البدنية، جنباً إلى جنب مع نظرة في الاستراتيجية الحكومية ذات الصلة.
هذا واستمعت الحاضرات إلى جلسة نقاشية ضمت كلاً من د. أمنيات الهاجري والسيدة آليسون أوليفر، جنباً إلى جنب مع بينة العواني، الرئيس التنفيذي للابتكار والشؤون المالية لدى الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان، وتالة الرمحي، مدير الشؤون الاستراتيجية في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019.
وانطلقت الجلسة النقاشية بإجراء المشاركات لحوار حول مسيراتهن المهنية والدروس المُكتسبة بشأن أهمية رعاية ودعم المواهب في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليجري التطرق بعدها إلى مناقشة السبل الكفيلة بتشجيع تفاعل الأجيال الشابة وتعزيز اعتماد أنماط حياة أكثر صحة وحيوية.
وبالإضافة لذلك، شاركت الحاضرات ضمن جلسة نقاشية جماعية، عملن خلالها على تحديد أهم 3 عوامل تؤثر على مدى مشاركة الفتيات والسيدات اليافعات في مجالات الرياضة، فضلاً عن طرح العديد من الحلول الممكنة.


أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

مقالات قد تعجبك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق