أبراج ومبانيالوجهات

إنفايروسيرف الإمارات تطلق أكبر منشأة متكاملة لإعادة تدوير النفايات الإلكترونية في العالم بدبي

عين دبي – وجهات

وقّعت شركة “إنفايروسيرف الإمارات” العالمية الرائدة في مجال حلول النفايات والحلول البيئية، اتفاقية مع مدينة دبي لتجارة الجملة لبناء منشأة متخصصة في إعادة تدوير الإلكترونيات في مجمع دبي الصناعي، المركز الصناعي المتخصص ضمن المدينة.

وقّع الإتفاقية عبد الله بالهول، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي لتجارة الجملة، وستيوارت فليمينغ، الرئيس التنفيذي للمجموعة في “إنفايروسيرف الإمارات”.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لتطوير المنشأة 120 مليون درهم يتم تمويلها جزئياً من قبل وكالة تمويل الصادرات الحكومية في سويسرا، وستكون أكبر استثمار أجنبي من نوعه في مجال المشاريع الصديقة للبيئة في دولة الإمارات. وتم تصميم المنشأة لتصبح أكبر مركز في مجال إدارة النفايات الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط، وسوف تكون أول منشأة تقوم بإعادة تدوير النفايات الإلكترونية من أجهزة إلكترونية وكهربائية، ويشمل ذلك الأجهزة الاستهلاكية والصناعية والتجارية والعسكرية، بما فيها المكيفات، والبطاريات، ومعدات تكنولوجيا المعلومات، والأجهزة المنزلية، وإلكترونيات الطيران العسكرية، والهواتف المتحركة، بالإضافة إلى إعادة تدوير النفايات المتخصصة، مثل المصابيح،عبوات الرذاذ وغيرها. كما سيشكل المعمل أول منشأة مخصصة لاسترجاع البرادات في دولة الإمارات.

يحدث الآن  حفل فرقة الروك العالمية تكساس في دبي خلال ديسمبر 2017

وسوف تشهد المرحلة الأولى من المنشأة تشغيل معدات فائقة التطور لمعالجة 39000 طن من النفايات الإلكترونية سنوياً، ومن المتوقع أن تبدأ العمل في نهاية العام الجاري.

وتعتبر شركة “إنفايروسيرف” رائدة في مجال تشجيع الابتكار في قطاع إعادة التدوير، إذ توفر حلولاً مستدامة تراعي من خلالها قوانين دولة الإمارات والمعايير الدولية التي وضعها برنامج الأمم المتحدة للبيئة استناداً للتوجيه الخاص بنفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية (WEEE Directive 2002/95/EC). وقد حصلت عمليات إنفايروسيرف على شهادة الأيزو ISO 14001 واعتماد نظم إدارة الصحة الوظيفية والسلامةOHSAS 18001 ، والتي تم تدقيقها واعتمادها من قبل عدة شركات معروفة عالمياً.

يحدث الآن  صالون كوينز بيوتي لاونج يحتفل باليوم الوطني لدولة الإمارات

وجاء قرار إنفايروسيرف بتأسيس منشأة إعادة تدوير متطورة في مدينة دبي لتجارة الجملة في وقت يشير فيه تقرير ترعاه الأمم المتحدة إلى أن إنتاج الفرد الواحد في الإمارات من النفايات الإلكترونية يصل إلى 17.2 كيلوغرام سنوياً. وقد بلغ معدل توليد النفايات الإلكترونية في 2015 حوالي 600 ألف طن في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، ومن المتوقع أن يصل إلى 900 ألف طن بحلول العام 2020.

أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

جهاد محمد

محررة ومترجمة، أجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وهواياتي تشمل قراءة الكتب والراوايات، وتصميم الجرافيك، وأعمل في مجال برمجة المواقع.

مقالات قد تعجبك