أبوظبي

أبوظبي تحتضن أول مركز لفحص المركبات المعدلة

عين أبوظبي – وجهات

شهدت اليوم حلبة مرسى ياس إطلاق أول مركز لفحص المركبات المعدلة في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ويأتي تأسيس المركز تبعًا لقرار مجلس الوزراء رقم 45 لسنة 2016 بخصوص اشتراطات السلامة للمركبات المعدلة، وهو صادر عن إدارة شؤون المطابقة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) بالتعاون مع نادي الإمارات للسيارات والسياحة، وحيث ستقوم شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات بتوقيع إتفاقية مع نادي الإمارات للسيارات والسياحة.

تقوم شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات بتأسيس أول مركز لفحص المركبات المعدلة في أبوظبي – حلبة مرسى ياس، الوجهة الرائدة في رياضة السيارات على مستوى المنطقة، بهدف تلبية احتياجات أصحاب السيارات المعدلة. ولا يقتصر دور المركز على فحص المركبات الرياضية، وإنما يشمل جميع مستخدمي الطرق.

ويضمن مركز الفحص تطبيق مواصفات السلامة والأمان في السيارات بموجب القرار الجديد. وقبل إصدار القرار، لم يكن بإمكان أصحاب السيارات التحقق من سلامة مركباتهم المعدلة، ما يعرض السائقين وكافة مستخدمي الطرق للخطر. وسيتمكن أصحاب المركبات من خلال مركز الفحص من ضمان توافق سياراتهم مع لائحة النظام الجديد للمركبات المعدلة، بما يضمن أعلى معايير السلامة على جميع الطرقات.

يحدث الآن  حفل عندما يلتقي الرسم بالموسيقى في العين

2017-08-08_16-39-35

ومن أبرز التحديات التي يواجهها المركز وجود عدد كبير من المركبات المعدلة والتي لم تخضع لإجراءات أي هيئة حكومية أو رسمية بهدف التأكد من مطابقتها للوائح الشروط. ولن يقتصر دور المركز على التعامل مع المركبات المعدلة حديثًا، وإنما سيتولى فحص المركبات التي تم تعديلها في الماضي من دون ضمانات. وبذلك سيتمكن أصحاب المركبات من تأكيد امتثال سياراتهم للوائح السلامة وضمان التزامها بأعلى المعايير.

وإلى جانب الرغبة بتحسين مزايا الأداء أو إضفاء صفات جمالية، فهناك أسباب عملية أيضًا لإجراء تعديلات على المركبات أيضًا. فبالنسبة لمحبي القيادة وسط الكثبان الرملية في الصحراء، فهناك بعض التعديلات الفنية التي تساعد على استخدام المركبات في المناطق الصحراوية القاسية ضمن شروط محددة ينبغي على أصحاب المركبات اتباعها لضمان أقصى درجات السلامة.

يحدث الآن  قريباً إفتتاح أول متجر لعلامة JYSK الإسكندنافية سيتي لاند مول

وتغطي قائمة اللوائح والأنظمة الجديدة كافة أنوع التعديلات على المركبات الجديدة والمستعملة والتي خضعت لإضافة أو استبدال أجزاء أو أنظمة عليها. كما تشمل المركبات كافة أنواع السيارات والدراجات النارية والمقطورات والكرافانات والجرارات.

ويهدف القرار إلى حماية المستخدمين من التعديلات غير الآمنة للمركبات والحد من الحوادث الناتجة عن تعديل السيارات بطرق لا تستوفي الشروط. وإلى جانب ذلك فإنه يساهم في نشر الوعي حول الأعباء المالية والتأثيرات البيئية الناتجة عن استخدم المركبات غير المتوافقة مع اللائحة الجديد ضمن القرار الذي بدأ تنفيذه بتاريخ 1 يونيو 2017.

 

أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

جهاد محمد

محررة ومترجمة، أجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وهواياتي تشمل قراءة الكتب والراوايات، وتصميم الجرافيك، وأعمل في مجال برمجة المواقع.

مقالات قد تعجبك