الفعالياتفعاليات رياضية

دبي تستضيف النسخة الثانية من تحدي Change The Game

عين دبي – وجهات

أطلقت شركة “بيبسيكو” العالمية للأغذية والمشروبات عن النسخة الثانية من تحدي Change The Game، والتي دشنتها لأول مرة في عام 2016.

وسيفتح باب التسجيل في نسخة 2017 من التحدي بدءاً من يوم 7 سبتمبر 2017. وبعد النجاح الذي حققته في نسختها الأولى، تعتزم “بيبسيكو” توسعة نطاق المشاركة في التحدي من خلال إتاحة المجال أمام المشاركين الشباب من 10 دول لخوض غمار التحدي.

وخلال تحدي Change The Game، ستتنافس الفرق الزوجية المشاركة من خلال إطلاق أعمالهم الخاصة والمتخصصة في مجال الصحة والتغذية ضمن قطاع الأغذية والمشروبات، بما ينسجم مع الأسس التي تقوم عليها منتجات “بيبسكو”.

يحدث الآن  لا تفوتوا 3 أيام من التخفيضات الكبرى في دبي

وسيعرض الفريق الذي سيحتل المركز الأول أفكاره على إندرا نويي، الرئيس التنفيذي للشركة، وإحدى أبرز سيدات الأعمال في العالم، وهي الفرصة التي كانت مدعاة للفخر للفائزين في نسخة العام الماضي من التحدي، عمرو عزت وعمر ندى. عبر عمرو عن ذلك بقوله: “غادرنا إلى نيويورك، واتجهنا نحو المقر الرئيسي لشركة ’بيبسيكو‘، وشعرنا بسرور بالغ لمقابلة إندرا نويي. لقد كانت شديدة الحرص والاهتمام بأفكارنا، وجعلتنا نشعر بثقة لامتناهية. لقد كانت تجربة مذهلة بالفعل، وأتوجه بالنصيحة للجميع لاغتنام هذه الفرصة المميزة. كما كان عملنا لدى “بيبسيكو” العام الماضي أمراً عظيماً خصوصاً في ظل التوجيه والإرشاد الذي حصلنا عليه وساهم في إثراء خبرتنا المهنية”.

يحدث الآن  فعاليات مدهشة تنتظر زوار جي بي إر لمدة ستة أشهر

وتشمل نسخة هذا العام من التحدي دولاً أكثر من العام الماضي، وترحب بالمشاركين المؤهلين من دولة الإمارات ومصر والأردن ولبنان والسعودية والفلبين وكوريا وتايلاند وباكستان والهند.

يبدأ التسجيل في تحدي Change The Game  2017 من 7 سبتمبر حتى 6 أكتوبر 2017، ويمكن إتمام التسجيل عبر (www.pepsicochangethegame.com). ويمكن للفرق إرسال أفكارهم بدءاً من 7 أكتوبر وحتى 20 أكتوبر. في حين سيكون موعد تقديم عروض المشاركين خلال الفترة من 25 أكتوبر وحتى 15 نوفمبر. وتنعقد المراحل نصف النهائية والنهائية الإقليمية في دبي بين 26-30 نوفمبر 2017.

أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

جهاد محمد

محررة ومترجمة، أجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وهواياتي تشمل قراءة الكتب والراوايات، وتصميم الجرافيك، وأعمل في مجال برمجة المواقع.

مقالات قد تعجبك