وجهات خارجية

مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني تدشن عقارَين جديدَين في تونس

عين دبي – سياحة خارجية 

دشنت مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني عقارَين جديدَين في تونس، في إطار اتفاقية شراكة مع مجموعة شعبان.
 
من المزمع افتتاح فندق أفاني ليه بيرج دو لاك تونس سويتس في الأشهر القادمة، وهو يقع في حي ضفاف البحيرة 2، الذي يُعتبر منطقة تجارية، وسكنية ودبلوماسية بارزة في العاصمة التونسية. يتألف العقار الجديد من 41 غرفة ويوفر خيارات إقامة حصرية تتراوح من استوديو صغير إلى شقق مؤلفة من ثلاث غرف نوم تلبّي متطلبات جميع الزوار، سواء كانوا من رجال الأعمال أم الضيوف الذين ينشدون إقامة طويلة. سيضمّ الفندق كذلك الأمر مطعماً يقدّم الوجبات طوال اليوم ونادياً صحياً مزوّداً بصالة رياضية، وغرفتَين لعلاجات السبا، وغرف سونا وبخار فضلاً عن حوض سباحة داخلي.
AVANI Gammarth Tunis Resort & Spa exterior rendering
 
علاوة على ذلك، من المتوقع افتتاح منتجع وسبا أفاني قمرت تونس الذي ما زال حالياً في مرحلة التصميم، عام 2021 حيث سيضمّ 250 غرفة في موقع شاطئي مميّز. تقع قمرت على بُعد 20 دقيقة من مطار تونس و30 دقيقة من وسط المدينة، وهي منطقة منتجعية ساحلية راقية في تونس تقدّم مجموعة من الخدمات لأغراض الترفيه والأعمال، وتستضيف فعاليات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض. سيشكّل المنتجع الجديد جزءاً من مشروع أوسع نطاقاً سيشتمل على متاجر ومرافق ترفيهية. كما سيحتضن هذا الفندق الراقي الجديد 232 غرفة و18 فيلا شاطئية خاصة، وخمسة مطاعم ومقاهٍ فضلاً عن نادٍ شاطئي مميّز، ومساحة للاجتماعات تشمل قاعة احتفالات تمتدّ على 1000 متر مربع، ونادٍ صحي وسبا أفاني، بالإضافة إلى حوضَي سباحة ونادٍ للصغار.
 
 
جدير بالذكر أنّ فنادق ماينور أطلقت فنادق ومنتجعات أفاني في العام 2011، وهي تقدّم راحة مطلقة وأسلوباً معاصراً في الوجهات الحضرية والمنتجعية للزوار من جيل الألفية الجديدة الذين يقدّرون القيمة الممتازة والجودة العالية. تملك العلامة حالياً 18 عقاراً قيد التشغيل في تايلاند، وسريلانكا، وفيتنام، وماليزيا، وجزر سيشل، والموزنبيق، وبوتسوانا، وليسوتو، وناميبيا وزامبيا والإمارات العربية المتحدة. يُشار إلى أنّه تمّ إطلاق أحدث فندق تابع للعلامة في أوروبا في العاصمة البرتغالية لشبونة.
أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

جهاد محمد

محررة ومترجمة، أجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وهواياتي تشمل قراءة الكتب والراوايات، وتصميم الجرافيك، وأعمل في مجال برمجة المواقع.