الفنادق

فنادق ماريوت في دبي و أبوظبي تعرض فيلم Merry Marriott للأعياد

عين دبي – فنادق

تستعد فنادق ماريوت في دبي لعرض فيلم Merry Marriott للأعياد لهذا العام .

صُوّر الفيلم كما تُصوّر أفلام الأعياد الكلاسيكية، ويتيح للمشاهد الانتقال إلى مكان آسر لمتابعة المغامرة التي يخوضها سامي الصغير وهو يتنقل بكل جرأة في أرجاء المنطقة الخلفية من الفندق فيما يقوم والداه بتسجيل وصول العائلة إلى الفندق للإقامة فيه خلال موسم العيد.

استمتعوا بأجمل لحظات العام وعيشوا التشويق مع سامي الصغير وهو يرى سانتا كلوز أمام عينيه ويجد نفسه في ورشة سانتا المذهلة حيث تتحول دمية الدب القديمة التي يعشقها ولا تفارقه إلى رفيق جديد يشع بصيصاً. شاهدوا المغامرة عن كثب وبانتباه لكي تتسنّى لكم فرصة رؤية سانتا وهو منشغل كثيراً في مكتبه المخفي وتكتشفوا من هم الأولاد الذين أُدرجت أسماؤهم على لائحة الأشقياء ومن منهم أُدرج اسمه في لائحة الذين أحسنوا السلوك.

يحدث الآن  مدينة جميرا تستضيف سوق موسم الأعياد 2017

صُوّر الفيلم بالكامل في فنادق ومنشآت فندقية لماريوت وقصته وليدة فكرة UAE Market Organization المسؤولة عن فنادق ماريوت في الإمارات، ويشارك في التمثيل فيه موظفون لدى ماريوت في أدوار ثانوية. ولكنّ قسم غسل الملابس وتنظيفها هو المحور الأساسي الذي يدور الفيلم حوله وكانت تجربة التصوير مثيرة للإعجاب بالنسبة إلى الفريق المسؤول عن هذه الخدمة وسيلياه غوناسيكار، مساعد مدير قسم غسل الملابس وتنظيفها وخبير لديه ٢٤ عاماً من الخبرة في غرفة تنظيف الملابس في فندق جي دبليو ماريوت دبي في ديرة. ولم يكن طبعاً من السهل تصوير مشاهد الفيلم مع إبقاء الغسالات مشغّلة على مدار الساعة. فهذا القسم يغسل ٢،٢٦٤ كغ من الملابس المتسخة كل يوم ويكوي ثمانية آلاف قطعة من الملابس كل يوم. وخلال السنوات الأربع والعشرين الماضية في هذه الغرفة، شهد سيلياه غوناسيكار تطوراً كبيراً في أتمتة النظام وابتكارات جيدة وتغييرات مهمة في سلوك الضيوف. وبالإضافة إلى هذا كله، بدأ فريقه يتبرّع بالبياضات للمنظمات الخيرية.

يحدث الآن  حفل الموسيقار العالمي روفوس واينرايت في دبي أوبرا

يؤدي دور سامي الصغير في الفيلم مالك أحمد محجوب البالغ من العمر سبع سنوات. وقد بدأ بالتمثيل منذ كان في الرابعة من العمر وسبق له أن ظهر في فيديوهات موسيقية إماراتية وإعلانات في مختلف أنحاء دولة الإمارات.

أضف تعليقك

التعليقات

الوسوم

جهاد محمد

محررة ومترجمة، أجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وهواياتي تشمل قراءة الكتب والراوايات، وتصميم الجرافيك، وأعمل في مجال برمجة المواقع.

مقالات قد تعجبك