شبكات التواصل الاجتماعي

التجسس على مكالمات واتساب وفيس بوك ماسنجر في السعودية

يبدو مما سبق أن واتساب و فايبر يرفضان توفير أي أدوات أو إمكانية للهيئة من أجل مراقبة المحتوى على الخدمتين

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

من المعلوم أن هيئة الإتصالات في المملكة السعودية قد قررت في الآونة الأخيرة رفع الحجب عن مكالمات خدمات الدردشة من أجل اتاحة هذه الخدمات للمستخدمين.

غير أنها رفضت رفضا قاطعا رفع الحجب عن مكالمات واتساب وكذلك فايبر لكونهما لا يحترمان القوانين والضوابط العملية المعمول بها في المملكة.

قناة العربية مؤخرا وفي جهودها لتسليط الضوء على القضية وأسباب رفض رفع حجب مكالمات التطبيقين، قال المتحدث باسم الهيئة بأنها ستعمل على مراقبة المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو على هذه التطبيقات والخدمات التي لا تتعاون مع السلطة في البلد لمكافحة الإرهاب ومكافحة الأمور الممنوعة الأخرى ستجد نفسها محجوبة لصالح منافسين.

يبدو مما سبق أن واتساب و فايبر يرفضان توفير أي أدوات أو إمكانية للهيئة من أجل مراقبة المحتوى على الخدمتين والقدرة على التبليغ عن مجموعات مخالفة أو تحض على الارهاب وتهديد الأمن القومي للملكة السعودية بشكل عام.

وأضاف المتحدث: “لا يمكن بأي حال من الأحوال أن مستخدم يقوم بإستخدام تطبيق للإتصال المرئي أو المسموع دون أن يكون هناك إشراف ومراقبة من هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات، سواء كان هذا التطبيق دولي أو محلي”.

هذا يعني أن كافة التطبيقات وخدمات الدردشة العالمية سيكون عليها التعاون مع السلطات عندما تطلب بيانات أحد المستخدمين أو حذف مجموعة مخالفة أو تعقب الارهابيين ولا يمكن ترك الخدمات تعمل بشكل حر بما يهدد الأمن القومي للملكة.

وكانت السعودية قد طالبت سناب شات منذ أيام بحجب قناة الجزيرة في المملكة وهو ما استجابت له الشركة الأمريكية مؤكدة احترامها للسياسة الداخلية السعودية.

وليست المملكة هي الوحيدة التي تسعى إلى مراقبة المكالمات على هذه الخدمات بل إن الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية كلها تحاول ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة