شبكات التواصل الاجتماعي

إعلان عنصري لشركة دوف Dove يهز فيس بوك

نعتذر للغاية عن الإساءة التي سببها الإعلان - دوف Dove

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

بعد نشرها إعلانا ترويجيا لأحد منتجاتها على فيس بوك، واجهت شركة دوف Dove المتخصصة في صناعة منتجات التجميل الموجة للنساء اتهامات بانها تمارس العنصرية.

ونشرت الشركة ثلاثة صور متحركة منها صورة امرأة ذات بشرة سوداء والتي تتحول إلى امرأة بيضاء بعد خلع قميصها لكونها استخدمت منتجها لتبيض البشرة وجعلها ناعمة.

وأيضا هناك صورة لسيدة بيضاء تتحول إلى امرأة اسيوية بعد استخدام منتج شركة دوف Dove وخلع قميصها.

واستفز ذلك الكثير من المتابعين والمعجبين بالشركة واصفين الإعلان بأنه عنصري للغاية، وعلق كثيرون على أن الإعلان يصور المرأة ذات البشرة السوداء أو الداكنة على أنها كائن معفن غير نظيف وسيء وهي تتحول إلى امرأة بيضاء وجميلة ونظيفة بعد استخدام مستحضر دوف.

واستغرب كثيرون من هذا التصرف من الشركة التي أكد عدد من المتابعين أنها تعمدت فعلا هذا فليس أول مرة تتورط حقيقة في قضية عنصرية فقد سبق لها ونشرت اعلان عام 2011 يظهر انتقال المرأة من البشرة السوداء الداكنة إلى البياض بعد استخدام مستحضر التجميل الخاص بها.

الهجوم على الشبكات الاجتماعية أضر بسمعة وصورة العلامة التجارية ودفعها إلى سحب الإعلان من خلال حذفه ومن ثم إصدار بيان رسمي.

وقالت الشركة على حسابها الرسمي على تويتر: “نعتذر للغاية عن الإساءة التي سببها الإعلان” فيما اعتبر  على الأقل تصرفا من اجل تهدئة الوضع الذي خرج عن نطاق السيطرة بالنسبة للشركة.

وتشكل النساء ذات البشرة السوداء فئة كبيرة ضمن النساء حول العالم غير أنهن في إعلانات التجميل والأزياء يعانين من ان النجاح والشهرة من نصيب النساء البيضاء والأسيويات.

وتعتبر هذه الحادثة بمثابة درس مهم للشركات العاملة في هذا المجال بأنه عليها أن تكون حذرة وأن تبتعد على الممارسات العنصرية وإلا فإن الثمن سيكون باهضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة