أخبار تقنية

إبسون تستعرض مزايا الطابعات النافثه للحبر في أسبوع جيتكس للتقنية 2017

الطابعات النافثه للحبر أسرع من طابعات الليزر بثلاثة أضعاف ونصف من أول صفحة ويمكنها خفض الوقت المنقضي في التدخلات إلى الثلث

جوالك دوت كوم – أخبار تقنية

تستغل الشركة العالمية إبسون مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2017 من أجل الترويج لأحدث الطابعات التي تقدمها والتي تجمع ما بين الجودة في الأداء والتقليل من التكاليف والحد من الأثر البيئي.

وتروج الشركة الأمريكية للتحول من طابعات الليزر التي تعتمد عليها أغلب الشركات في المنطقة إلى الطابعات النافثه للحبر لإنجاز الأعمال بأقل تكلفة ممكنة والتي تعد الأفضل في الوقت الحالي.

وقالت الشركة أنه باستخدام باستخدام تقنية نفث الحبر، يحصل العملاء على ما يصل إلى أربعة أضعاف ونصف من الطابعات ذات الخراطيش بالألوان مقارنة بالطابعات التي تعمل بالليزر

واضافت أن الطابعات النافثه للحبر أسرع من طابعات الليزر بثلاثة أضعاف ونصف من أول صفحة ويمكنها خفض الوقت المنقضي في التدخلات إلى الثلث وتقدم التقنية النافثة للحبر جودة نهائية احترافية عن طريق التحكم الدقيق في شكل تدفق الحبر وكميته.

كما أن الطابعات النافثه للحبر أكثر هدوء من طابعات الليزر بما يصل إلى نسبة 18% كما أنها لا تتطلب الكثير من التدخل من العنصر البشري كما هو سائد حاليا مع طابعات الليزر.

وللعلم بإمكان التقنية النافثة للحبر أن تقلل من حجم مخلفات الطباعة والاستخدام بطاقة تصل إلى نسبة 82% أقل من طابعات الليزر

وقال جاسون وايلي، مدير المبيعات في شركة إبسون الشرق الأوسط: “تؤكد أبحاثنا العالمية أن المؤسسات لا تزال تعتمد على الطابعات في إنجاز مزيد من الأعمال الفعالة والمثمرة، ومن ثم فمن الأهمية بمكان أن تهتم الشركات بقرارات الشراء الصائبة التي تتخذها. ففوائد التقنية النافثة للحبر هي الفوائد التي نسعى لمشاركتها مع عملائنا: من حيث خفض التكلفة وزيادة الإنتاجية والحد من الأثر البيئي.”

ومن المنتظر أن تعمل الشركات خلال الفترة القادمة على تحديث طابعاتها بالتوجه إلى الطابعات النافثه للحبر والتي تعد الأفضل من كافة النواحي مقارنة بطابعات الليزر الشائعة والمنتشرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة