شبكات التواصل الاجتماعي

تويتر تسحب العلامة الزرقاء من هذه الحسابات لهذا السبب

التغريدات التي تحرض على الكراهية من شأنها أن تسبب للمستخدمين ذات العلامة الزرقاء في خسارة التوثيق

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

من المعلوم أن تويتر توفر التوثيق للحسابات التي تتوفر فيها كل المواصفات من أجل أن تحصل على العلامة الزرقاء الشهيرة.

هذه العلامة التي يريد كثيرون من مستخدمي منصة التدوين المصغر أن تميز حساباتهم، لا توفرها للمنصة بشكل سهل، لكن هذا لا يعني أن اصحابها ستبقى تميز حساباتهم إلى الأبد.

فمن المعلوم أن حتى اشهر الحسابات التي تتميز بهذه العلامة، يمكن للشركة حذف محتوياتها أو اغلاقها بشكل عام وتحريم أصحابها من حساباتهم في بعض الحالات.

وأعلنت الشركة أنها عدلت من سياساتها لتضيف المزيد من البنوك التي تؤكد على محاربتها خطاب الكراهية، مضيفة أنها تسعى إلى أن تكون منصة جيدة لكافة الناس خالية من الشتائم والكراهية والممارسات السلبية التي تحرض على العداوة بين الناس.

وقالت المنصة في بيان رسمي منها أن التغريدات التي تحرض على الكراهية من شأنها أن تسبب للمستخدمين ذات العلامة الزرقاء في خسارة التوثيق، ما يشكل تهديدا للكثير من الحسابات المشهورة التي تنشر تغريدات تتضمن ألفاظا ومقولات سيئة للغاية.

وكانت العديد من الممثلات الأمريكية قد شنت خلال الفترة الماضية هجوما على التحرش بهنة على المنصة، وكانت الحملة مناسبة شهدت وصف الكثير من النساء للرجال بأنهم حثالة.

ثم رأينا قضايا أخرى بما فيها خطاب الكراهية بين أنصار الأحزاب لمختلفة والآراء السياسية المتعارضة على المنصة، ناهيك على انتشار الفكر المتطرف والسعي إلى اقصاء الآخر بشكل عام.

ويعد دونالد ترامب واحدا من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل على تويتر، حيث يكتب تغريدات تحمل في طياتها الكراهية سواء اتجاه المسلمين أو بعض العرقيات المختلفة أو يهاجم فيها المعارضين وأنصار الحزب المعارض في الولايات المتحدة الأمريكية كما أنه يهاجم أيضا وسائل الإعلام.

ومن شأن السياسة الجديدة أن تضر بحساب مشهور يعد مصدرا للمادة الاخبارية بالنسبة للصحافة ويوسق للمنصة التي يفضل الرئيس الأمريكي استخدامها على غرار منصات أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.