أخبار تقنية

جوجل تحزن الباحثين عن الصور بحذف ميزة مهمة

تفاجأ الملايين من المستخدمين منذ أمس الجمعة باختفاء ميزة مشاهدة الصورة والتي تكون عادة مرفقة مع كل صورة تحددها من نتائج البحث وترغب في فتحها بنافذة جديدة للعمل على تنزيلها واستخدامها.

جوالك دوت كوم – أخبار تقنية

تفاجأ الملايين من المستخدمين منذ أمس الجمعة باختفاء ميزة مشاهدة الصورة والتي تكون عادة مرفقة مع كل صورة تحددها من نتائج البحث وترغب في فتحها بنافذة جديدة للعمل على تنزيلها واستخدامها.

وكان الملايين من المدونين والناشرين يستخدمون الميزة لتنزيل الصور التي يستخدمونها في التدوينات والمقالات الخاصة بهم وأيضا في مقاطع الفيديو والأعمال الأخرى على الإنترنت.

بينما هناك الملايين من المستخدمين الذين يعملون على استخدام الميزة لتنزيل الخلفيات وصور المشاهير والمنتجات والمدن والدول لاستخدامها أو للاحتفاظ بها على أجهزتهم.

منذ أصبح القيام بهذا غير ممكن على الإطلاق وهو ما شكل صدمة حقيقية بالنسبة للملايين من المستخدمين حول العالم.

التفسيرات الأولى لهذه الخطوة هي أن جوجل قامت بها رغبة في منع سرقة الصور والمحتوى المرئي حيث الكثير من الناشرين والشركات والمصورين متضررون من هذه السياسة.

وبهذا تحاول عملاقة البحث الأمريكية القضاء على قرصنة الصور وسرقتها بشكل عام، وهي المشكلة التي يشتكي منها الكثير من منتجي هذا المحتوى.

حاليا سيكون على أصحاب المدونات والمواقع الضغط على فتح الصفحة من أجل الولوج إلى صفحة الويب للمقال أو المتجر الذي يتضمن الصورة.

وهذا ايجابي بالنسبة للمواقع التي تستضيف عادة الصور حيث من المنتظر أن تستقبل المزيد من الزيارات ويشمل المواقع الإخبارية والمنتديات وحتى الشبكات الإجتماعية التي يتم أرشفة محتوياتها من قبل جوجل.

وفي هذه الحالة ليس أمام المستخدمين سواء فتح صفحات المواقع التي تتضمن الصورة وتحميلها لو كان هذا مسموحا أو البحث عن صور مجانية وعامة لما يريدونه.

وتعد هذه الخطوة ضربة ليس للقراصنة ومستغلي الصور بل أيضا للمستخدمين العاديين والباحثين الذين يستعملون جوجل للبحث عن الصور ومشاهدتها بحجمها الكامل.

وقد أكد عدد من الناشطين على تويتر وأيضا فيس بوك استيائهم من حذف هذه الميزة التي كانوا يستخدمونها بشكل يومي.

وليس واضحا إن كان هذا سيؤثر سلبا على استخدام جوجل وهل سيستفيد المنافسين مثل بينج من هذه الخطوة؟

الوسوم

مقالات ذات صلة