شبكات التواصل الاجتماعي

تحميل واتساب بميزة مكافحة الأخبار المزيفة والأنباء الكاذبة

تنتشر الأخبار المزيفة على تطبيق واتساب سواء في العالم بشكل عام أو في العالم العربي وأصبحت هذه مشكلة كبيرة بالنسبة للملايين من المستخدمين.

جوالك دوت كوم – برامج و تطبيقات

تنتشر الأخبار المزيفة على تطبيق واتساب سواء في العالم بشكل عام أو في العالم العربي وأصبحت هذه مشكلة كبيرة بالنسبة للملايين من المستخدمين.

كم من مرة تلقيت فيها رسالة من أكثر من شخص بجهات الاتصال لديك مفادها أن شيء معين سيحدث أو يتداول معلومات خاطئة ومزيفة اكتشفت فيما بعد أنها كذبة مزيفة.

المشكلة أن هذه الأخبار لا تنتشر من ذاتها بل إن مرسلها الأصلي يطلب من جهات الإتصال لديه أن يعملوا على اعادة ارسالها لجهات الإتصال لديه فيعمل على ذلك من باب التحذير من شيء أو لفعل المعروف لكنه لا يدرك أنه جزء من منظومة صناعة الأخبار المزيفة.

ويعاني التطبيق من هذه المشكلة بصورة متزايدة ما ازعج الكثير من المستخدمين حول العالم من تلقي رسائل تتضمن محتويات غير صحيحة حتى من جهات الاتصال الموثوقة لديهم.

وكان التطبيق ساحة جيدة لتداول أخبار مزيفة استهدفت مختلف القضايا والدول منها الانتخابات الأمريكية، الأمن القومي للإمارات، القضية السورية، القضية الفلسطينية، الأزمة العراقية، وقضايا كثيرة أخرى في المجال السياسي.

ولا تتوقف الأخبار المزيفة عند هذا الحد بل إنها تتعدى ذلك نحو مجالات أخرى منها المجال التقني حيث يتم تداول أخبار عن ثغرة معينة أو سياسة معينة سيتبعها واتساب مثل أن يصبح مدفوعا ابتداء من التاريخ الفلاني.

كما شمل هذا أيضا الميدان الاقتصادي والتعليمي ومجالات أخرى مختلفة تضرر الكثير من المستخدمين من تلك البيانات المتداولة.

في الهند وبعض الدول الأسيوية تسببت الأخبار المزيفة على واتساب في اعدام الكثير من الأشخاص ظلما وعدوانا، وهو ما يعد أمرا مريعا وسيئا في ذات الوقت.

وقالت شركة فيس بوك أنها ستعمل على منع أن يتلقى المستخدم نفس الخبر من خلال الرسائل من أكثر من جهة اتصال كما ستتحقق في الأخبار الأكثر رواجا والتي يتم تبادلها من أجل العمل على حذفها.

ويمكنك تحميل احدث نسخة من تطبيق واتساب للحصول على هذه الميزة الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.