شبكات التواصل الاجتماعي

حذار فيس بوك يتجسس عليك ويجمع بيانات حساسة لأغراض سياسية

أكدت فضيحة Cambridge Analytica أن الشركة تستخدم تلك البيانات لبيعها لجهات سياسية.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

كلنا نعلم أن منصات بث الإعلانات على الإنترنت تجمع البيانات حول الزوار والمستخدمين لأغراض تحسين الإعلانات وبث ما له علاقة باهتماماتهم دون أن يتم اختراق خصوصيتهم أو بيع معلوماتهم والكشف عن هويتهم لأي طرف كان.

فيس بوك الذي يعرض المنشورات الممولة والإعلانات في تطبيقه الرسمي وكذلك على انستقرام وحتى على فيس بوك ماسنجر حيث يعرض الرسائل الممولة للمستخدمين، ويستخدم أيضا واتساب لجمع البيانات منه لتحسين الإعلانات وتجربة الإستخدام كما يقول، أكدت فضيحة Cambridge Analytica أن الشركة تستخدم تلك البيانات لبيعها لجهات سياسية.

شركة Cambridge Analytica هي شركة استشارات سياسية عملت مع دونالد ترامب خلال الإنتخابات الرئاسية الأمريكية وحصلت على بيانات 50 مليون مستخدم من خلال شرائها، هذه البيانات جمعتها بعض تطبيقات فيس بوك عن المستخدمين وقام الباحثين المطورين لها ببيع تلك البيانات بملايين من الدولارات.

وفي الواقع تتفق مختلف التقارير الإخبارية على أن ما حصل يكشف عن 1 في المئة مما يحدث في الخفاء على فيس بوك فالشركة التي تجمع كم هائل من البيانات لا تستخدمها لتحسين الإعلانات وعرض ما هو ملائم للمستخدمين بل أكثر من ذلك تعمل على استخدامها لأغراض سياسية دنيئة.

الشركة لا تكتفي فقط بمعرفة اسم المستخدم وعنوان بريده الإلكتروني ودولته ومدينته ودينه وصوره بل أيضا تعرف توجهاته الدينية والسياسية والفنية والاجتماعية والاقتصادية، وتعرف اهتماماته وما هي المواقع التي يتردد عليها غير فيس بوك وما هي التطبيقات التي تستخدمها على هاتفك.

إضافة لما سبق لدى الشركة حق الوصول إلى جهات الإتصال المخزة على هاتفك وعمليات البحث التي تقوم بها عادة والرسائل من أين تستقبلها ولديه القدرة على الإطلاع عليها رغم مزاعم التشفير التي يروج لها منذ مدة.

فيس بوك يعرف ما هو شعورك في الوقت الفعلي ويستخدم الميكروفون في التجسس عن المحادثات الصوتية التي تتم بالقرب من هاتفك الذكي، ويعرف كيف تفكر وأسوأ من ذلك أنه يستطيع تجنيد كل هذه البيانات لتغيير وجهات نظرك السياسية وتجنيدك في حرب سياسية ضد بلدك أو ضد طرف آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة