شبكات التواصل الاجتماعي

قريبا قد ينتهي فيس بوك المجاني ويصبح مدفوعا

تعد حاليا هذه مجرد ورقة وفكرة لدى فيس بوك يمكن أن تتحول إلى ميزة أو تجد لها تطبيقا على أرض الواقع الفترة القادمة

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

تواجه الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم مشكلات متعددة تهدد في الواقع مكانتها وقوتها خصوصا مع استمرار موجة انسحاب المستخدمين منها إلى شبكات اجتماعية منافسة.

هذه المشكلات التي تعاني منها فيس بوك تبدأ من الأخبار المزيفة ومحتويات خطاب الكراهية نحو اختراق خصوصية المستخدمين وقيام الشبكة الاجتماعية الاكبر في العالم ببيع بياناتهم لأطراف قد تكون سياسية وتستغلها في التلاعب بالسياسة في بلدان محددة.

في ظل مطالبات الآلاف من المستخدمين للشركة بتغيير سياساتها وغضب الرأي العام منها، فقد ردت رئيسة عمليات الشركة السيدة شيريل ساندبرج بأنه من الممكن أن تطلب الشبكة الاجتماعية من المستخدمين مقابلا ماديا لاستخدامها دون انتهاك خصوصيتهم أو جمع البيانات عنهم.

وقالت أن النموذج الربحي للشركة الأمريكية هي تقديم الخدمات مجانا بدون مقابل مادي عبارة عن اشتراك شهري أو سنوي، وهي تربح من عرض الإعلانات وجمع بيانات المستخدمين وتسهيل ربطهم بالشركات والمعلنين وهو النموذج المتبع على الإنترنت بشكل عام.

وأضافت أنه في حالة أصر المستخدمين على أن تتراجع الشركة عن سياساتها فسيكون عليهم الدفع المادي من أجل استخدام خدماتها.

وتعد حاليا هذه مجرد ورقة وفكرة لدى فيس بوك يمكن أن تتحول إلى ميزة أو تجد لها تطبيقا على أرض الواقع الفترة القادمة.

بناء على تصريح مديرة العمليات يمكننا القول بأنه لن نتفاجأ في حالة أطلقت الشركة النسخة المدفوعة من شبكتها الإجتماعية.

هذه النسخة لن تعرض الإعلانات ولن تنتهك خصوصية المستخدمين حيث لن تجمع البيانات عنهم، وسينضم إليها أي مستخدم من خلال دفع اشتراك مدفوع شهريا أو سنويا.

وتعد هذه فكرة جيدة بدأت تتبلور وتدعمها مواقع اخبارية كبرى أطلقت نسخا مدفوعة من مواقعها لا تتضمن الإعلانات وتقدم محتوى أفضل حصريا ضمن تقارير خاصة ومطولة للمشتركين.

حاليا لا تزال الشركة تراهن على النسخة المجانية من موقعها ومع الاعلانات تحقق عائدات قد لا تحققها مع النسخة المدفوعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.