شبكات التواصل الاجتماعي

فيس بوك يتعقب معلوماتك وأنشطتك حتى وإن كنت لا تستخدمه

لا تزال حملة الهجرة من فيس بوك متواصلة، وهناك مطالبات بحذف الحسابات وترك استخدام الموقع بشكل عام.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

لا تزال حملة الهجرة من فيس بوك متواصلة، وهناك مطالبات بحذف الحسابات وترك استخدام الموقع بشكل عام.

وفيما تتواصل التقارير التي تكشف حقيقة عن فضائح فيس بوك، فقد أكد تقرير جديد بأن الشركة الامريكية، يتعقب معلومات المستخدمين على الإنترنت حتى وإن سجلوا خروجهم من حساباتهم.

بل يذهب للقول بأن المنصة الإجتماعية الأكبر في العالم تعمل على نعقب بيانات ومعلومات وأنشطة مستخدمين لا يستخدمون هذه المنصة وليس لديهم فيها حسابات خاصة بهم.

وتعد هذه صدمة كبيرة إذ أن حذف الحساب من هذه الشبكة لا يكفي للحفاظ على خصوصيتك، بل إن استخدام الإنترنت وتصفح المواقع الإلكترونية يعني أن أنشطتك وبياناتك يمكن أن يحصل عليها فيس بوك.

نعم إنه خبر سيء للغاية خصوصا لمن تمكنوا من حذف تطبيق فيس بوك على هواتفهم ولا يستخدمون خدماته ويعتقدون أنهم بذلك يحافظون على خصوصيتهم.

خلال جلسة الاستجواب أمام الكونغرس الأمريكي، اعترف مارك زوكربيرغ بأن شركته تتعقب المستخدمين حتى وإن لم يكونوا مستخدمين للمنصة أو مسجلين الدخول عليها.

وأوضحت الشركة على مدونتها بأن السبب وراء ذلك هو أن زر الاعجاب وايضا زر تسجيل الدخول بواسطة فيس بوك اللذان تستخدمهما العديد من المواقع وكذلك إضافة الدردشة عبر ماسنجر والتي يمكن لمواقع الشركات استخدامها في التواصل مع العملاء كلها تجمع بيانات عن المستخدمين لأغراض تحسين تجربة الاستخدام وتسجيل الأنشطة.

في حالة قمت بتصفح مواقع اخبارية مثلا فإن كل الصفحات التي تزورها والمواضيع التي تتطلع عليها يعلمها فيس بوك، والهدف الأساسي بالنسبة له هو عرض إعلانات ذات صلة باهتماماتك عندما تدخل إلى خدماته.

بهذه الطريقة يربح فيس بوك من أنشطتك وتحركاتك على الويب، وتكمن خطورة هذا في أنه يمكن أن يعمل على بيع المعلومات التي يجمعها عنك لشركات الاستشارات السياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة