شبكات التواصل الاجتماعي

واتساب ليس مناسبا للأطفال والفئات الناشئة

تعمل فيس بوك على تحديث قوانينها وإضافة المزيد من الشروط من أجل ضمان سلامة المستخدمين وتنظيف خدماتها من مختلف المخاطر التي تتعرض بسببها للانتقادات.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

تعمل فيس بوك على تحديث قوانينها وإضافة المزيد من الشروط من أجل ضمان سلامة المستخدمين وتنظيف خدماتها من مختلف المخاطر التي تتعرض بسببها للانتقادات.

ضمن صفحة الدعم الفني الخاصة بالأسئلة الشائعة لخدمة واتساب، أوضحت الشركة الأمريكية أن خدمة التراسل الفوري لم تعد تقبل من هم أقل من 13 عاما من المستخدمين بل تم رفع السن الادنى حتى 16 عاما.

وتم تطبيق البند الجديد على الخدمة في مختلف الدول الاوروبية منها بلدان الاتحاد الأوروبي والبلدان غير التابعة للاتحاد الأوروبي مثل سويسرا والمملكة المتحدة، فيما ابقت السن الاعتيادي 13 عاما معمولا به في الولايات المتحدة وبقية دول العالم.

وتتعرض الشركة الأمريكية للكثير من الضغوطات في الإتحاد الأوروبي الذي يعد صارما اتجاه العديد من المواضيع المهمة ومنها الخصوصية والسن الأدنى للمستخدمين وحماية بيانات المستخدمين وحماية الأطفال.

وقررت الهيئات المتخصصة في الاتحاد الأوروبي أنه لا يمكن لخدمات الدردشة العاملة في هذه الدول السماح لمن هم أدنى 16 عاما بالمشاركة فيها.

لهذا أضافت الشركة هذا البند إلى واتساب بالتوازي مع اتاحتها للمستخدمين على انستقرام تنزيل بياناتهم والتعرف على البيانات التي تجمعها خدمة استضافة الصور ومقاطع الفيديو ومشاركتها الشهيرة.

وقالت الشركة “هدفنا هو ببساطة شرح كيفية استخدامنا وحماية المعلومات المحدودة المتوفرة لدينا عنك”، ومن المنتظر أن يوفر التطبيق أيضا تنزيل البيانات التي يجمعها عنهم تطبيق المراسلة الفورية منها أرقام جهات الإتصال، أرقام جهات الإتصال المحظورة وبعض البيانات الأخرى القليلة التي يجمعها التطبيق عن المستخدمين.

منح القوانين الجديدة المنظمين القدرة على فرض غرامات على الشركات تصل إلى 4 في المئة من مجمل إيراداتها العالمية السنوية أو 20 مليون يورو، أيهما أكبر، لعدم تلبية متطلبات حماية البيانات الجديدة الصارمة.

ويشتكي الأوروبيين من طريقة جمع فيس بوك لبيانات المستخدمين حول العالم، محذرين من أنه سيواجه عقوبات في حالة تأكد أنه يخترق الخصوصية ولا يزيل الأخبار المزيفة أو يتساهل معها.

الوسوم

مقالات ذات صلة