شبكات التواصل الاجتماعي

اختراق ضخم للشبكات الإجتماعية باستخدام تطبيق Timehop

الت الشركة المطورة للتطبيق أنها اكتشفت منذ أياما هجوما إلكترونيا على منصتها أدى إلى تسلل القراصنة نحو قاعدة بياناتها والوصول إلى بيانات حوالي 21 مليون مستخدم.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

من التطبيقات المشهورة في عالم الشبكات الإجتماعية نجد Timehop الذي يستخدمه الملايين من مستخدمي هذه المنصات من أجل إظهار صورك ومشاركاتك القديمة التي تعود لسنوات على مواقع التواصل الإجتماعي مثل تويتر و فيس بوك و انستقرام عن طريق الاتصال بالحسابات على هذه المواقع.

وقالت الشركة المطورة للتطبيق أنها اكتشفت منذ أياما هجوما إلكترونيا على منصتها أدى إلى تسلل القراصنة نحو قاعدة بياناتها والوصول إلى بيانات حوالي 21 مليون مستخدم.

واعترفت بأن الأضرار كبيرة وتم الوصول إلى أسماء المستخدمين وعناوين البريد والمشاركات القديمة الخاصة بهم، إضافة إلى أن هناك 4.7 مليون مستخدم تم الوصول إلى أرقام هواتفهم.

هذا يعني أن المخترقين يملكون قاعدة بيانات مهمة تتضمن على الاقل 21 مليون من الأسماء والبريد الإلكتروني وهذا يعني أنه سيتم بيعها لشركات وجهات ستستخدمها في إرسال الرسائل المزعجة إلى المستخدمين وإزعاجهم.

من جهة أخرى لدى المخترقين 4.7 مليون رقم هاتف حقيقي، وهو ما يمكن استخدامه لنفس الأغراض منها ارسال رسائل قصيرة أو ازعاجهم على واتساب والتطبيقات المشابهة.

ومن السيء أيضا أن الكثير من المنشورات والذكريات القديمة قد لا يرغب المستخدمين في أن تقع بأيدي غريبة وان لا تعرض سوى للأصدقاء، المخترقين في هذه الحالة يمكنهم الوصول إلى هذا الكم الهائل من البيانات.

وقالت الشركة في بيان رسمي منها: “إنها اكتشفت الهجوم أثناء عملها يوم 4 من الشهر الجاري، وقد تمكن مهندسو الشركة خلال ساعتين بتنفيذ إجراءات أمنية لإحباط هذا الاختراق واستعادة الخدمات وتأمينها”.

وحسب تفاصيل الإختراق فإن المهاجم قام أولاً بالوصول إلى مزود الحوسبة السحابية لتطبيق Timehop في 19 ديسمبر/كانون الأول من عام 2017، وحصل على معلومات الدخول الخاصة بأحد المسؤوليم على إدارة التطبيق.

ومنذ ذلك الوقت وهو يملك حق الدخول إلى البيانات والإدارة العامة في التطبيق لكن للحصول على البيانات وتنزيلها شن عدة هجمات آخرها هجوما في شهر يونيو الماضي وهجوم 4 يوليو الجاري، لتكتشف الشركة عن وجود تسلل من المخترقين والعمل على منعه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.