شبكات التواصل الاجتماعي

تسريب بيانات 4 مليون مستخدم باستخدام MyPersonality على فيس بوك

ستقوم الشركة بإخطار الأربعة ملايين شخص الذين أجروا الاختبار بالبيانات التي شاركوها لأنه "ربما أسيء استخدامها".

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

أقدم فيس بوك على حظر تطبيق MyPersonality الخاص بالمركزي النفسي التابع لجامعة كامبريدج لتبادل البيانات مع “الحماية المحدودة فقط”.

وستقوم الشركة بإخطار الأربعة ملايين شخص الذين أجروا الاختبار بالبيانات التي شاركوها لأنه “ربما أسيء استخدامها”.

تم إلغاء تنشيط التطبيق في عام 2012 وتم إيقافه في مايو 2018، بعد مراجعة فيس بوك للتطبيقات في أعقاب فضيحة انتهاك بيانات كامبريدج أنالتيكا.

تم تعليق حوالي 400 تطبيق كنتيجة للتدقيق، حيث وجدت الشركة الأمريكية ان هذه التطبيقات التي تعمل على المنصة تجمع بيانات مستخدميها بطريقة مريبة ويمكن ان تباع أيضا.

وانتشرت تلك التطبيقات خلال السنوات الماضية، منها ما يحلل منشورات المستخدم ويصل إلى أنشطته ومحادثاته، إضافة إلى معلوماته الخاصة ويقوم بجمعها لأغراض تسويقية.

ويعد تطبيق MyPersonality ثاني تطبيق تقوم الشركة بحظره بشكل كامل، بعد تطبيق هذه حياتك الرقمية أو This Is Your Digital Life والتي تسبب في تسريب بيانات 87 مليون مستخدم.

لكن ديفيد ستولويل نائب مدير مركز كامبريدج للطب النفسي في جامعة كامبريدج، الذي شارك في إنشاء التطبيق في عام 2007 ، قال إنه تم “اعتماده” على أنه متوافق مع شروط فيس بوك بعد ذلك بوقت قصير.

وقال المركز إن البيانات التي حصدها التطبيق قد استخدمها الباحثون في أكثر من 45 دراسة نشرت في المجلات.

وقال السيد ستيلويل لموقع تك كرانش إن فيس بوك كان يعرف منذ فترة طويلة كيف تم استخدام البيانات التي تم جمعها حول 4 مليون مستخدم للتطبيق.

وأضاف: “من الغريب إذن أن يفكر فيس بوك فجأة الآن في أنه لم يكن على علم بأبحاث MyPersonality وأن يعتقد أن البيانات قد أسيء استخدامها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.