شبكات التواصل الاجتماعي

من الضروري رفع الحجب عن مكالمات واتساب و سكايب في الإمارات

من المعلوم أن مكالمات واتساب و سكايب تم حجبهما منذ أشهر في الإمارات العربية المتحدة وهذا من قبل هيئة الإتصالات، وهذا لكونهما خدمتين لا تخضعان للتنظيم في الدولة.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

من المعلوم أن مكالمات واتساب و سكايب تم حجبهما منذ أشهر في الإمارات العربية المتحدة وهذا من قبل هيئة الإتصالات، وهذا لكونهما خدمتين لا تخضعان للتنظيم في الدولة.

لكن رئيس شركة الحبتور أكد في مقطع فيديو له على تويتر أنه يجب رفع الحجب عن المكالمات الصوتية والمرئية في الخدمتين الشهيرتين.

في عالم من التحول الرقمي سريع الخطى، حيث يحدد التعرف على الصوت والذكاء الاصطناعي مستقبل الأعمال والاتصالات هل يجب على دولة الإمارات حجب مكالمات VOIP؟

عبر أحد كبار رجال الأعمال عن دعمه لرفع الحظر عن المكالمات على خدمات التراسل الفوري، وقد نشر رسالة فيديو تدعو شركات الاتصالات، اتصالات ودو إلى اتخاذ خطوة جريئة وإلغاء حظر الخدمة.

وجاء في المقطع الذي نشره: “الكثير من الناس يشكون”، كما يقول عن حجب مكالمات WhatsApp و سكايب في الإمارات العربية المتحدة.

وفي معرض إشارته إلى أن الإمارات تهدف إلى أن تكون الدولة رقم واحد في العالم، تساءل عن سبب “أننا ما زلنا متخلفين عندما يتعلق الأمر بتقديم ميزات رقمية جديدة”.

منعت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة استخدام العديد من خدمات VOIP بما في ذلك واتساب و سكايب و Google Hangouts.

وفقاً لـ TRA VoIP فهو “نشاط خاضع للتنظيم” ويجب تقديمه للجمهور فقط من قبل المشغلين المرخصين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي الوقت نفسه، قدمت “اتصالات” “بوتيم”، النسخة الخاصة بها من تطبيقات الهاتف المحمول التي تسهل اتصالات الصوت عبر بروتوكول الإنترنت، لكن على المستخدمين دفع اشتراك شهري بقيمة 50 درهمًا لاستخدامها مع بيانات الهاتف المحمول و 100 درهم للاستخدام مع شبكة واي فاي لاستخدام الخدمة. لإجراء مكالمة باستخدام BOTIM، يجب أيضًا على المتلقي تنزيل تطبيق BOTIM.

أعلنت “اتصالات” التي تقدم خدمات اتصالات مقرها الإمارات في وقت سابق من هذا العام عن تحقيق أرباح صافية للنصف الأول من عام 2018 بقيمة 4.3 مليار درهم إماراتي (1.17 مليار دولار)، بزيادة تبلغ 6 بالمائة على أساس سنوي، وارتفعت إيراداتها بنسبة 4٪ لتصل إلى 26.2 مليار درهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.