شبكات التواصل الاجتماعي

معظم الأمريكيين لا يعلمون بأن واتساب مملوك لشركة فيس بوك

إذا كانت فضيحة جمع بيانات Cambridge Analytica الضخمة أو المزيد من الإختراقات الحديثة لعدد مذهل من حسابات فيس بوك قد جعلتك تحذف الشبكة الاجتماعية المهيمنة على العالم وانتقلت إلى انستقرام و واتساب، فربما تفتقد إلى نقطة مهمة.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

إذا كانت فضيحة جمع بيانات Cambridge Analytica الضخمة أو المزيد من الإختراقات الحديثة لعدد مذهل من حسابات فيس بوك قد جعلتك تحذف الشبكة الاجتماعية المهيمنة على العالم وانتقلت إلى انستقرام و واتساب، فربما تفتقد إلى نقطة مهمة.

إن العلامات التجارية الثلاث مملوكة في الواقع من قبل نفس الشركة، وهي تفصيلية يدركها معظم المستهلكين المتمكنين من التكنولوجيا.

ولكن على الرغم من أن فيس بوك أغلق استحواذ واتساب الذي حظي بتغطية إعلامية كبيرة منذ حوالي أربع سنوات، إلا أن جزءًا كبيرًا من مستخدمي هذا الأخير قد لا يكون على دراية بالعلاقة الضيقة بين الخدمتين كما تعتقد.

أجرت مؤخراً شركة DuckDuckGo، شركة البحث على الإنترنت التي تركز على الخصوصية، مسحًا بين 1297 من البالغين الأمريكيين الذين تم اختيارهم عشوائياً ولكنهم ممثلين ديمغرافيًا، حيث تبين أن أكثر من نصف الذين استخدموا واتساب في الأشهر الستة الماضية لم يكونوا على دراية باتصال التطبيق بشبكة فيس بوك.

وبالمثل، فإن نسبة كبيرة بلغت 56.38 في المائة من المستطلعين الذين استخدموا Waze لم تكن لديهم أدنى فكرة عن أن خدمة الملاحة مملوكة لشركة جوجل، والتي انضمت إلى منتجاتها عام 2013.

والأرقام قريبة إلى حد كبير من تلك التي تم الحصول عليها من خلال استطلاع أبريل الذي يركز على انستقرام وعلاقات يوتيوب مع فيس بوك و جوجل على التوالي، والتي هي أيضا ليست معروفة على نطاق واسع كما كنا نتوقع.

ما يجب أن يعرفه المستخدمون هو أنه غالبًا ما تذهب معلوماتهم الشخصية التي يتم حصادها من حسابات واتساب و Waze إلى الشركات الأم مباشرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.