أخبار تقنية

المنافس الإماراتي لشركة أوبر يحصد 200 مليون دولار في حملة تمويل جديدة

حصل تطبيق Careem في دبي على مبلغ 200 مليون دولار (735 مليون درهم إماراتي) في جولة جديدة من التمويل من المستثمرين الحاليين بما في ذلك المملكة العربية السعودية الأمير الوليد بن طلال في المملكة القابضة لتحفيز توسعها الإقليمي.

جوالك دووت كوم – أخبار تقنية

حصل تطبيق Careem في دبي على مبلغ 200 مليون دولار (735 مليون درهم إماراتي) في جولة جديدة من التمويل من المستثمرين الحاليين بما في ذلك المملكة العربية السعودية الأمير الوليد بن طلال في المملكة القابضة لتحفيز توسعها الإقليمي.

وقال كريم يوم الخميس ان هذا الاستثمار هو أول اقتراب من جولة من المتوقع أن تزيد على 500 مليون دولار.

وقال مصدر مطلع على الصفقة لصحيفة “ذا ناشيونال” إن التمويل المبدئي الذي تبلغ قيمته 200 مليون دولار يأخذ تقييم الشركة إلى نحو ملياري دولار.

وقال موداسير شيخة الرئيس التنفيذي لشركة كاريم “الخدمات التي توفر خدمات الانترنت لها تأثير عميق وإيجابي على منطقتنا حيث تكون فرصة الإنترنت الاستهلاكية ضخمة وغير مستغلة.” وأضاف “يتم وضع Careem بشكل فريد للاستفادة من هذه الفرصة من خلال التوسع في قطاعات جديدة”.

ويأتي التمويل الجديد في الوقت الذي تجري فيه شركة Careem محادثات مع شركة Uber العملاقة التي تشارك في المنافسة العالمية حول احتمال امكانية الإستحواذ على الشركة التي تتخذ من دبي مقرا لها وتعمل في مختلف أسواق المنطقة، حسبما ذكرت المصادر في صحيفة The National في الشهر الماضي.

وقد تم جمع مبلغ 200 مليون دولار من مستثمرين حاليين بما في ذلك شركة التجارة الإلكترونية اليابانية راكوتن ومجموعة الطيار السعودية وشركة سعودي تكنولوجي فنتشرز VC arm التابعة لشركة الاتصالات السعودية.

تعتبر “المملكة القابضة”، التي تملك 7 في المائة من “كريم” واحدة من أكبر المستثمرين في هذه الشركة، وقالت الشركة السعودية للاستثمار في بيان منفصل على موقعها على الانترنت يوم الخميس “الاستثمار في شركة كريم هو استمرار لاستراتيجية الشركة للاستثمار في تقنيات واعدة جديدة.”

وتحسب شركة “كريم” بين مستثمريها العالميين شركة “ديدي تشوكسينج” الصينية لصناعة السيارات، إضافة إلى شركة دايملر الألمانية لصناعة السيارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.